الثلاثاء، 19 مايو، 2009

اللؤلؤ و الأصداف و البحار

اقصد با للؤلؤه كل فتاه يمنيه محاطه بصدفه تمثل العائله قد لاترتاح بهذه الصدفه وقد تجد أن هذه الصدفه تضيق عليها وتحاول خنقهاوتهشيمها لصلابة هذه الصدفه وعدم مرونتها وتمسكها بآرئهاولكن اللؤلؤه تقاوم وتتعلم وتثابر للخروج الى العالم الأوسع وهو البحر الكبير الواسع لتقابل لؤلؤه أخرى وثانيه وثالثه لتتعرف على محيطها ومجتمعها وهو البحر

هناك تعليقان (2):

  1. كلام موزون وفعلا الفتاة اليمنية صلبه وواثقة من نفسها

    ردحذف