الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

اللؤلؤة و الإبتزاز

ماهو الإبتزاز ؟
الإبتزاز هو إرغام أي شخص على فعل أمر أو شئ ما لا يريده لا أعرف إذا كان هذا هو التعريف الصحيح لهذا المصطلح لكن هذا ماأشعر به عندما أرغم أو يرغم أي شخص على أي شئ لا يريده ولكنه مضطر لعمله لسبب من الأسباب قد يكون بسبب الحب و الإحترام لهذا الشخص أو بسبب الخوف منه أو بما سيقوم به إذا لم ينفذ مايريده
قد تعتقدون أن الموضوع ليس له علاقة باللؤلؤة لكن مهلاً لا تتسرعون بالإجابة لأننا جميعاً قد نكون معرضين للإبتزاز سواء نساء أو رجال لكن الفتاة (اللؤلؤة)أكثر تعرض له لأنها الأضعف ولأن المجتمع قد لا يسامحها إذا لم تستجيب لهذه الأوامر وسينعتها بكل الصفات السيئة مثل (وقحة, قليلة تربية , غير مطيعة , ناشز وغير ذلك )وذلك لأشياء قد يراها أي شخص من أبسط حقوقه كإنسان حر يستطيع تحديد مصيره
ترغم اللؤلؤة على أشياء كثيرة أهمها إختيار تخصصها الدراسي , إختيار صديقاتها , إختيار زوجهاو إختيار عملها بمعنا آخر إبتزاز في كل حياتها لا يسألونها ماذا تريدين أنت ماذا تحبين وماذا تكرهيين ؟؟؟؟؟
بل يختارون مايحبون هم و ما يريدونه هم وما يرغبون به هم
من يكونون هم ؟
هم ضمير عائد على العائلة و الزوج , الأخ , العم وكل مجتمع ذكوري ناقص يفكر بنصف عقل
أستغرب كثيراً و أسأل نقسي لماذا لا يتركوننا نرسم نحن حياتنا بالصورة التي نريدها و نلونها بالألون التي نختارها نحن !!! لماذ يعتقدون أننا غير قادرات على تحديد مصيرنا
ويضعونا في مفترق صعب إما أن نرضخ لإختياراتهم أو ننحرم من هذه الأشياء بمعنى لن ندرس مانريد و لن نصادق من نريد و لن نتزوج من نريد و لن نعمل ما نريد المهم ما يريدون
و قد ينظرون للأمر من منظور التحدي أو المنه الغي مبرره بحيث يقولون نحن أهلك ونريد مصلحتك و نعرف أكثر منكي !! و نحن من رباكي و علمكي ألا تريدين إسعادنا و تلبية رغبتنا لما فيه سعادتكي و سعادتنا كم أنتي جاحدة و ناكرة للمعروف انتي لستي بارة بوالديكي بل سيعاقبكي الله على هذا و سنغضب عليكي ولن نسامحكي الى يوم الدين !! لماذا كل هذا
لماذا لا يفهمون أن لنا حق الإختيار وهم أهلنا الذين نحبهم ونريد نصحهم ومساندتهم قد يكون إختياري خاطئ وقد يكون إختيارهم خاطئ كذلك . لماذا لا يقدمون النصح من غير تهديد ومن غيرمن أو أذى
نعم هم أهلنا ومن ربانا ولهم الثواب من الله على ذلك و الشكر و التقدير منا طول حياتنا ماعشنا وعاشوا ولكن لماذا لايثقون بنا ولايقفون بجانباإذا خالفناتوجيهاتهم !!!صدفتي الجميلة يامن إعتنيتي بي وحميتني في صغري وكنتي أنتي بيتي الدافئ الذي أحبه ولا أريد مفارقته أريد أن أقول لكي أني كبرت الآن وأريدكي أن تفهميني وتستوعبي أفكاري وأن تنصحيني لأني لن أتخلى عنكي وعن نصحكي لي ولا أقدر أن أتخلى عنكي وعن حمايتكي لي ولكن أرجوكي إفهميني

هناك تعليق واحد:

  1. the right to chose. We all have that. Keep on writing - Many regards from Hiperbarrio group in Colombia

    ردحذف